إعلان علوي

نائب : ماحصل بجلسة اليوم هو ضرب لكل التوافقات والتفاف غير مقبول على المنطق والتفاهمات السابقة




اتهم نائب رئيس كتلة التغيير النيابية "امين بكر" اليوم الاثنين، رئاسة مجلس النواب بـ"خرق" النظام الداخلي للمجلس و"ضرب" التوافقات السياسية بإدراج الموازنة ضمن جدول اعمال جلسة اليوم، مشددا على رفض الموازنة بصيغتها الحالية.


وقال "بكر" في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان وحضرته، "القشلة" إن "قيام رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بإدراج الموازنة الاتحادية ضمن جدول اعمال جلسة اليوم يمثل خرقا واضحا للنظام الداخلي وتجاوز على جميع الاتفاقات السابقة التي حصلت في وقت سابق"، مبينا "اننا سبق وان اعلنا رغبتنا بحضور رئيس الوزراء ومناقشته باجتماع يعقد في القاعة الدستورية حول النقاط الخلافية بالموازنة وملاحظاتنا حولها".


واضاف "بكر" ان "ماحصل ان الجبوري قام بطريقة غريبة بادراج الموازنة في جدول الاعمال من خلال تصويت دون نصاب قانوني رغم علمه اليقين باننا كممثلين للمكون الكردي ومعنا ممثلي المكون السني لدينا تحفظات ومطالب تقدمنا بها لانصاف جماهيرنا".


واشار "بكر" الى اننا "من هذا المنطلق فاننا نعتبر ماحصل بجلسة اليوم هو ضرب لكل التوافقات والتفاف غير مقبول على المنطق والتفاهمات السابقة وسيجعل جسور الثقة تضعف بين ممثلي القوى المعترضة على صيغة الموازنة وبين هيئة الرئاسة"، موضحا ان "هذه الخطوة مثلت خرقا واضحا للمادة 37 من الفصل السابع للنظام الداخلي لمجلس النواب والتي نصت بكل وضوح على ان هيئة الرئاسة نعد جدول الاعمال بالتنسيق مع رؤوساء اللجان المختصة وتقوم بتوزيعه او تبليغه للاعضاء قبل انعقاد الجلسة الاولى الاسبوعية بيومين على الاقل ، كما اشارت الفقرة الثانية من نفس المادة على انه لايجوز عرض اي موضوع لم يدرج في جدول الاعمال ومناقشته الا بموافقة اغلبية الاعضاء الحاضرين وهو الامر الذي لم يحصل بعد انسحاب القوى الكردستانية وممثلي المكون السني".


واكد "بكر" ان "رئيس البرلمان حاول بموقفه ارضاء اطراف معينة على حسابنا وهو امر غير مقبول وتصرف لم نكن نتمناه من رئيس اعلى سلطة تشريعية"، مشددا على "اننا سنبقى ملتزمين بموقفنا وسنرفض الموازنة بصيغتها الحالية ولن نصوت عليها او نحضر اي جلسات يتم ادراجها فيها مالم يتم تضمين مطالبنا خاصة المتعلقة بنسبة الاقليم ومحافظة حلبجة ورواتب موظفي الاقليم وقوات البيشمركة".