إعلان علوي

سالم : الوجوه الجديدة، يجب ان لا يكون همها الاول والاخير هو الصعود الى البرلمان، بقدر ما يكونون ممثلين حقيقيين للشعب العراقي




علقت كتلة الصادقون البرلمانية، اليوم الثلاثاء، على ما نشر عن تعهد بعض الكتل السياسية برفع الاجتثاث عن قيادات بعثية مقابل دعمها انتخابياً، خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة" .

وقال رئيس الكتلة "حسن سالم" في تصريح صحفي تابعته "القشلة" نحن على اعتاب اجراء الانتخابات البرلمانية للدورة الرابعة، وعلى جميع الكتل والاحزاب السياسية، التي تريد العودة الى العملية السياسية او حتى الوجوه الجديدة، يجب ان لا يكون همها الاول والاخير هو الصعود الى البرلمان، بقدر ما يكونون ممثلين حقيقيين للشعب العراقي"، مبينا انه "يجب ان لا يكون ما تحصل عليه الكتل والاحزاب مبنيا على حساب الشعب العراقي وتضحياته وشهداء ودماءه".

وأضاف "سالم" ان "ادخال او ارجاع عناصر بعثية للعملية السياسية او رفع الاجتثاث عنها من أجل الحصول على اصواتها بالانتخابات جريمة بحق الشعب العراقي، واستخفاف بدماء العراقيين وخيانة للناخبين والعملية السياسية، ولن نقبل بهكذا تحركات اطلاقا".