إعلان علوي

الصيهود : كتل المحاصصة عادت لتكرس مبدا المحاصصة او التوافقية بشكل كبير من جديد




راى عضو التحالف الوطني النائب "محمد سعدون الصيهود" اليوم الاثنين، ان تشكيل كتل وكيانات سياسية تتكرس فيها المحاصصة والطائفية والتوافقية سيدخل البلد في متاهات الفوضى والفشل من جديد .


وأوضح "الصيهود" في بيان صحفي اليوم حصلت "القشلة" على نسخة منه ، ان كتل المحاصصة عادت لتكرس مبدا المحاصصة او التوافقية بشكل كبير من جديد في الوقت الذي يتجه فيه الشعب العراقي الى التغيير في النهج من المحاصصة الى الأغلبية السياسية ، حيث يجد الشعب العراقي بالاغلبية السياسية إنقاذ البلد من المحاصصة بكل مسمياتها وما خلفته من فساد وتردي في مستوى الخدمات وعدم الاستقرار السياسي والامني.


وأضاف "الصيهود" أن كتلة دولة القانون أمامها فرصة كبيرة وهي تتبنى نظام الأغلبية بإدخال أشخاص من مختلف الطوائف اليها بصيغة أشخاص وليس كتلا وأشخاص لهم ثقلهم السياسي والاجتماعي والعلمي ومن مختلف المحافظات والطوائف، واعتماد مبدأ الكفاءة والاستقلالية والمهنية والولاء للعراق ، من أجل المضي بالبلد إلى حالة الاستقرار والتنمية والبناء والاعمار بمشاركة جميع العراقيين بعيدا عن التخندق الطائفي والحزبي والمذهبي والكتلوي".