إعلان علوي

المالكي : يوجه برقية تهنئة إلى قواتنا المسلحة بمناسبة الذكرى الـ ٩٧ لتأسيس الجيش العراقي




وجه نائب رئيس الجمهورية "نوري المالكي" اليوم السبت، برقية تهنئة إلى قواتنا المسلحة بمناسبة الذكرى الـ ٩٧ لتأسيس الجيش العراقي الباسل.


ووفق بيان لمكتبهِ الإعلامي حصلت "القشلة" على نسخة منه، أتقدم الى جميع أبنائنا البواسل من منتسبي القوات المسلحة بأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة حلول الذكرى الـ ٩٧ لتأسيس جيشنا الباسل سائلين الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة على الجميع باليمن والبركات ، كما أوجه التهنئة إلى شعبنا العراقي الكريم بهذه المناسبة العطرة.


واضاف "المالكي" ان "هذه الذكرى عزيزة على القلوب حيث تأتي متزامنة مع انتصاراتنا على قوى الاٍرهاب والتكفير وتطهير مدننا من العصابات الظلامية المجرمة ".


واكد "المالكي" لقد أثبتت قواتنا المسلحة جدارتها وحرفيتها العالية في جميع المعارك والمهمات التي قامت بها، وقدمت صورة مشرفة وتضحيات كبيرة دفاعا عن العراق".


وأشار "المالكي" إلى أن "المرحلة المقبلة تستدعي العمل على إكمال بناء قوات مسلحة فاعلة وقادرة على صيانة أمن الوطن وحماية مكتسباته ، من خلال تسخير جميع الإمكانيات لمواجهة تحديات العصر ومواكبة الثورة التكنولوجية في المجال العسكري وتفعيل بنائها بشكل مستمر لا ينقطع حتى تكون القدرات العسكرية البشرية والآلية درعا يحمي استقرار عراقنا الحبيب .


وبهذه المناسبة الوطنية التي نجدد جميعا فيها العزم على أن تبقى راية العراق عالية خفاقة في عنان السماء ويظل "البيت الداخلي" موحدا مصانا مهابا بقوة إرادة أبناء جيشنا البطل وكافة أبناء الوطن .


وجدد "المالكي" التهنئة الى أبناء القوات المسلحة كافة وأشد على أيديهم وكذلك جميع أبناء الشعب العراقي متمنيا أن تعود هذه الذكرى العزيزة على وطننا الغالي وهو دائما في منعة وقوة واستقرار وازدهار".


ودعا "المالكي" إلى "الاهتمام بابناء قواتنا المسلحة وتوفير الخدمات اللازمة لهم ورعاية ذوي شهداء جيشنا الباسل والتزام آبناءهم ورعايتهم والرحمة لشهداء العراق والشفاء العاجل لجميع الجرحى والمصابين".