إعلان علوي

القدو : الأقليات في العراق كانت ضحية للاتفاقات والصفقات التي حصلت بين الأحزاب الكردية وأحزاب أخرى




أبدى النائب عن المكون الشبكي "حنين القدو" اليوم الاحد، خشيته من حصول توافقات سياسية على حساب مكونه وباقي الأقليات في البلاد، مطالباً الحكومة المركزية بمنع قوات البيشمركة من الدخول بالمناطق الخاصة بالإقليات في سهل نينوى.


وقال "القدو" في بيان صحفي حصلت "القشلة" على نسخة منه إن “الأقليات في العراق كانت وخلال الأعوام السابقة ضحية للاتفاقات والصفقات التي حصلت بين بعض الأحزاب الكردية وأحزاب أخرى فاعلة في العراق ومنها عدم ذكر المكون الشبكي في الدستور كمكون عراقي”.


ولفت "القدو" إلى “استغلال أصوات الأقليات كالايزيديين والشبك والمسيح من قبل بعض الأحزاب الكردية وخاصة الديمقراطي الكردستاني الذي كان يحاول استغلال تلك الأصوات لتكريد المنطقة وبسط نفوذه عليها”.


وأضاف "القدو" أن “الأحداث الأخيرة أبقت لدينا بعض المخاوف من حصول اتفاقات يكون ضحيتها الاقليات”، مستدركاً بالقول “لكن لدينا أملاً بأن تفي الحكومة بوعودها لنا وأن تحافظ على هويات تلك الأقليات”.


وتابع "القدو" قائلاً، “لا توجد ضمانات واقعية حتى الان”، مطالباً الحكومة المركزية بـ”عدم السماح لقوات البيشمركة بالدخول إلى المناطق الخاصة بالأقليات العراقية في سهل نينوى".