إعلان علوي

نائب : العملية الديمقراطية التي اقرها الدستور لاتعني الجلوس في كافتريا البرلمان




قال النائب عن ائتلاف دولة القانون "منصور البعيجي" اليوم الثلاثاء، ان "تواجد النواب وجلوسهم في كافتريا المجلس وامتناعهم عن الدخول الى قاعة الجلسات سبب ارباكا وحرجا كبيرين ليس لهيئة الرئاسة وانما للسلطة التشريعية بأكملها بسبب تعطيل عمل مجلس النواب وعدم انعقاد جلساته".


واضاف "البعيجي" في بيان صحفي حصلت "القشلة" على نسخة منه ، ان "العملية الديمقراطية التي اقرها الدستور العراقي لاتعني الجلوس في كافتريا المجلس ومقاطعة الجلسات للاخلال بالنصاب القانوني للجلسة مما يسبب عدم انعقادها انما من لدية ملاحظات او اعتراض على قانون معين الجلوس على طاولة الحوار لأيجاد حل مناسب".


واوضح "البعيجي" ان" هناك حزمة من القوانين المهمة والمعطلة منذ وقت طويل واهمها الموازنة العامة التي لاتخص حزبا معينا او كتلة وانما هي للبلد اجمع ومايحصل هو مقاطعة الكتل النيابية والجلوس في الكافتريا لضمان عدم اقرارها بسبب خلافات سياسية لااكثر ".


ودعا "البعيجي" هيئة رئاسة البرلمان وضع حد لما يحصل من عرقلة لعمل مجلس النواب بسبب اخلال النصاب القانوني للجلسة لاننا لحد الان لم نر نائبا تم فصله بسبب الغياب خصوصا وان هناك وجوه لانعرفها وهم نواب بسبب عدم حضورهم الى البرلمان ولانعرف ماهو عملهم".


واشار "البعيجي" الى ان "عمر مجلس النواب شارف على الانتهاء لذلك يجب ان يكون هناك حضور مكثف من قبل جميع النواب من اجل اقرار اكبر عدد ممكن من القوانين المعطلة بدل الجلوس في كافتريا المجلس وعرقلة عمله الامر الذي يؤدي الى عدم اقرار اي قانون مهم خلال ماتبقى من وقت لعمر الدورة الحالية".