إعلان علوي

الجبوري يؤكد حرص العراق على إدامة العلاقات مع محيطه العربي وخاصة مع لبنان




اكد رئيس مجلس النواب "سليم الجبوري" حرص العراق على إدامة العلاقات مع محيطه العربي وخاصة مع لبنان التي يتطلع ان يكون لها دور في مرحلة اعادة الاعمار وعلى كافة المستويات.


وذكر بيان لمكتب رئيس البرلمان حصلت "القشلة" على نسخة منه، أن "الجبوري" استقبل رئيس الجمهورية اللبناني "العماد ميشيل عون" والوفد المرافق له الذي ضم عددا من الوزراء والمسؤولين اللبنانيين، بحضور عدد من السادة النواب العراقيين وبحث العلاقات الثنائية بين العراق ولبنان وسبل تعزيزها بما يضمن مصلحة الشعبين الشقيقين، والاوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة، كما استعرض اللقاء ملف الاعمار والاستثمار والجهود المحلية والإقليمية المستمرة بمكافحة الاٍرهاب.


واكد "الجبوري" رئيس مجلس النواب ان العراق حريص على إدامة العلاقات مع محيطه العربي وخاصة مع لبنان التي يتطلع ان يكون لها دور في مرحلة اعادة الاعمار وبناء المناطق التي تدمرت بفعل ممارسات داعش الارهابي، مضيفا: كما نرغب بمزيد من التنسيق في ملفي مكافحة الاٍرهاب والفساد اللذين يعدان من ابرز الملفات التي نسعى للقضاء عليها وبمساعدة الدول الصديقة والمجتمع الدولي.


وأشار "الجبوري" الى ان المرحلة المقبلة تعتبر حاسمة للشعب العراقي والعربي على حد سواء في التصدي لكل انواع الإرهاب الفكري والنفسي والثقافي الذي يحاول زعزعة امن واستقرار المنطقة، مطالبا بضرورة توحيد الجهود العربية ونبذ الخلافات والشروع بحوارات بناءة وهادفة تبعد الأزمات عن المنطقة.


ودعا "الجبوري" الشركات اللبنانية والمستثمرين للدخول الى العراق للاستفادة من خبراتهم في اعادة الاعمار وتاهيل المناطق المحررة، كذلك فِي باقي المجالات الحيوية التي تسعى الحكومة والبرلمان النهوض بها وبما يتناسب مع حجم العراق في المنطقة والعالم.


وثمن "الجبوري" موقف لبنان الداعم للعراق في حربه ضد الاٍرهاب وكل التسهيلات التي أسهمت في حفظ سيادة وأمن البلاد.


من جانبه أكد رئيس الجمهورية اللبناني والوفد المرافق له دعم حكومته للشعب العراقي وعلى كافة المستويات.