إعلان علوي

اراس حبيب: تسريع عملية الإنتقال نحو البناء المؤسساتي الصحيح يكمن في المشاركة في الإنتخابات لا في المقاطعة



أكد الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ السيّد " آراس حبيب كريم " اليوم الاحد، إن إحدى أهم سمات الديمقراطية وميزاتها هي قدرتها على إستيعاب المختلف بالرأي أو الموقف مهما كانت درجة التباعد وحتى التصادم ، بينما الأمر يبدو معاكساً جداً بالنسبة للديكتاتورية التي تصادر مسبقاً كل الآراء والأفكار والبرامج والمناهج وتفرض خياراتها بالقوة وبمختلف أساليب القمع .
وأشار "حبيب" في حديث تابعته "القشلة" إن الديمقراطي يؤمن بحرية الإختلاف بينما الدكتاتوري لايؤمن إلا بحرية واحدة هي إطلاق يده في فرض رؤيته الأحادية .
وأضاف "حبيب" برغم كل الملاحظات على العملية السياسية بمن في ذلك الفشل أو الإخفاق هنا أو هناك فإنها قادرة على إستيعاب قدر معقول من مفاهيم التغيير ، ولعل الإنتخابات التي لم يعد يفصلنا عنها سوى بضعة شهور تبدو قادرة أكثر من الدورات الثلاث الماضية على طرح بدائل إيجابية في الحياة السياسية العراقية ، وطبقاً لهذا التصور فإن تسريع عملية الإنتقال نحو البناء المؤسساتي الصحيح يكمن في المشاركة لا في المقاطعة