إعلان علوي

الصيهود : مؤتمر الكويت للمانحين لم يسعف العراق




راى النائب عن التحالف الوطني "محمد الصيهود" اليوم الاحد، ان مؤتمر الكويت للمانحين لم يسعف العراق ، مؤكدا ان الدول الكبرى تخلت عنه واغرقته بالديون.


واوضح "الصيهود" في بيان صحفي حصلت "القشلة" على نسخة منه، ان الدول الكبرى تخلت عن العراق من جديد كما تخلت عنه في مناسبات عدة وهذا دليل قاطع ان المؤامرة على العراق ما زالت مستمرة رغم فشل فصولها التي بدات بإدخال القاعدة ومرورا بالطائفية وانتهاء بإدخال داعش الارهابية ، مبينا ان العراق خسر مليارات الدولارات بسبب حربه مع الارهاب بالنيابة عن العالم وقد طال دمار الحرب البنى التحتية والفوقية وعطل وأرجأ مشاريع عملاقة وكبيرة مثلما اوقف عجلة التنمية والاعمار والبناء.


واضاف "الصيهود" ان مؤتمر الكويت للمانحين لم يعقد بالأحرى لمساعدة العراق وانما لتدمير العراق واغراقه بالديون ، وبالتالي فان مخرجات المؤتمر لا تحمل في طياتها اي معنى للمساعدة والبناء والاعمار وانما لاستنزاف ثروات العراق وشعبه ، لافتا الى ان العراق بحاجة الى 100 مليار دولار كمنحة لبناء واعمار المناطق المحررة وكذلك لاستكمال المشاريع الاستراتيجية في العراق ، وعليه فان تخصيص 30 مليار دولار بصفة قروض يعني خلو المؤتمر من محتواه الحقيقي مشيرا الى ان ذلك يمثل صفعة مدوية لاقتصاد العراقي الذي سيبقى يعاني ترهلا لسنوات طويلة.