إعلان علوي

اللويزي ينسحب من تحالف النصر والسبب ؟




أعلن النائب عن محافظة نينوى "عبد الرحمن اللويزي" اليوم الخميس، انسحاب قائمة "كلنا العراق" الانتخابية التي يترأسها من تحالف النصر بزعامة رئيس الوزراء "حيدر العبادي" فيما كشف عن وجهته الجديدة.


وقال "اللويزي" بمنشور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي، "فيسبوك"، أطلعت عليه "القشلة" انه منذ اليوم الاول الذي انطلقت فيه معارك التحرير في القاطع الغربي، كان لي الشرف في مواكبتها جنباً الى جنب مع كل أخوتنا المقاتلين، وقد تشرفت بالتعرف على جميع قادة تشكيلات الحشد تقريباً في الميدان، وقد كنت أعي (مخاطر) الاندماج والانسجام مع تلك الثلة الخيرة من الأبطال، كما كنت أدرك حجم الضريبة التي سأدفعها نتيجة تلك المواقف التي كنت وسأبقى أفخر بها.


وأوضح "اللويزي" ان خيار تحالف الفتح كان خياري منذ البداية، لكن رغبة كريمة تلقيناها من رئيس الوزراء في الانضمام إلى مجموعة من نواب محافظة نينوى لغرض تشكيل قائمة في محافظة نينوى ضمن تحالف النصر، وإلحاح بعض النواب القريبين منا هو الذي صرفنا عن خيارٍ التحالف مع الفتح، الذي كان خيارنا ابتداءً، فإذا كانت دماؤنا قد اختلطت على سواتر العز، فلماذا لا تختلط أصواتنا في صناديق الاقتراع.


وأضاف "اللويزي" انه بعد التزامٍ الشراكة الذي ما ترددنا في احترامه لحظة، من لحظة توقيعه حتى لحظة تبليغنا بصفقة سياسية قضت بانضمام شخصية سياسية إلى التحالف كان شرطها في الانضمام إليه هو خروجنا من التحالف.


وأكد "اللويزي" اليوم وبعد أن أضرت بنا دعوة الانضمام إلى تحالف النصر أي ضرر، حيث قطعت علينا طريق المضي في خيارات أخرى، أدركت أنها إرادة الله التي لم تشأ لنا أن نلتقي مع أخواننا مجاهدي الحشد الشعبي في خنادق المعارك، ثم تفرقنا تحالفات الانتخابات، أعلن اليوم انسحابي من تحالف النصر بناءً على رغبة القائمين عليه وانضمامي إلى تحالف الفتح.