إعلان علوي

اللويزي : يتهم الجبوري بالسعي للدفع بشخصية "إخوانية" لتكون المرجعية الدينية السنية




اتهم عضو مجلس النواب "عبد الرحمن اللويزي" يوم امس السبت، رئيس البرلمان "سليم الجبوري" بالسعي للدفع بشخصية "إخوانية" لتكون المرجعية الدينية السنية، مبينا ان الامر يشكل خطرا على المكون كون الشخصية التي يتم الدفع بها لديها توجهات سياسية معينة.


وقال "اللويزي" خلال حديث صحفي تابعته "القشلة" إن "المكون السني ما بعد الدولة العثمانية لديه شيوخ ورجال دين عظماء الا انه لا يوجد لديه مرجعية دينية موحدة تمثل المكون السني.


وأضاف "اللويزي" أن "سليم الجبوري" يعمل بالتعاون مع بعض الأعضاء السنة في اللجنة المالية على خلق مرجعية دينية سنية من الخط الاخواني متمثلة برئيس المجمع الفقهي الشيخ "احمد حسن طه" مشيرا الى انه بدفع من "الجبوري" يتم سنويا صرف ملياري دينار لهذا المجمع.


وأوضح "اللويزي" ان "طه" رجل دين له ثقله بالوسط السني الا انه لايمكن اعتماده كمرجعية موحدة لكل السنة باعتبار ان لديه توجها وفكرا سياسيا معينا وبالتالي جميع مواقفه ستكون وفق ميوله، لافتا الى انه من خط الإخوان المسلمين التابع له رئيس البرلمان سليم الجبوري.


وأكد "اللويزي" أن هناك شرطا غير معلن بشكل رسمي بان يكون منصب رئيس البرلمان الذي منح للمكون السني على جميع الدورات السابقة من خط الإخوان المسلمين بدءً من حاجم الحسني رئيس الجمعية الوطنية ومرورا بسليم الجبوري الرئيس الحالي.