إعلان علوي

الخارجية النيابية : هناك رغبة دولية واقليمية على دعم العراق




اكدت لجنة العلاقات الخارجيـة النيابيـة اليوم الاربعاء، ان مؤتمر المانحين سيشهد تأسيس صندوق اعادة اعمار مدن ومناطق العراق المدمرة، الذي سيكون تحت اشراف الحكومة المباشـر .


وقال عضو اللجنة "هلال السهلاني" في بيان صحفي حصلت "القشلة" على نسخة منه ، ان " هناك رغبة دولية واقليمية على مستوى الحكومات ومنظمات المجتمع المدني والشركات وكبار المستثمرين لدعم العراق والمساهمة في عملية الاستقرار واعادة الاعمار"، مشيرا الى ان " مؤتمر المانحين سيترجم مدى نجاح العراق في استقطاب المزيد من الدعم الدولي والاقليمي ".


واضاف "السهلاني" ان " المؤتمر سيكون بوابة حقيقية لتنشيط عجلـة المجالات الاقتصادية والتجارية وحتى الثقافية ، فضلا عن الخدمات والبنى التحتية وكذلك القطاع السياحي ودخول المستثمرين الى السوق العراقية لتنفيذ مشاريع متنوعة بعد الاستقرار الامني الذي تشهده البلاد "، مبينا ان " الدعم المالي وحجم القروض المتوقعة من مخرجات مؤتمر المانحين لاتقتصر على الاموال العينية فقط ، لان الشركات الكبرى ستقدم فرص ومشاريع استثمارية للعمل في العراق مع توفـر الضمانات الحكوميـة ".


وتابع "السهلاني" القول ان " الحكومة ماضيـة نحو استثمار الاجواء الايجابية لانفتاح العلاقات الدبلوماسيـة العراقية مع دول العالم والمنطقة ، والتي تحققت بالانتصار النهائي على داعش الارهابي وتحرير كافة المناطق والاراضي العراقية "، مشيرا الى ان " مجلس النواب واللجان النيابيـة لديها تنسيق مباشر مع الجهات الحكوميـة لضمان استقطاب الدعم الدولي وجذب الاستثمارات ورؤس الاموال الكبرى بما يحقق اعادة الاعمار والنهوض بالاقتصاد الوطني ".