إعلان علوي

حمودي وولايتي : العراق وايران جبهة واحدة ضد الاٍرهاب




رأى رئيس المجلس الاعلى الإسلامي "همام حمودي" اليوم الاثنين، بان العراق وايران في جبهة واحدة ضد خطر الارهاب ، مؤكدا أهمية تظافر الجهود العسكرية والإستخباراتية لتعزيز امن المنطقة.


جاء ذلك خلال استقباله "علي اكبر ولايتي" مستشار قائد الثورة الاسلامية السيد "علي الخامنئي" والوفد المرافق له وتابعته "القشلة"، حيث جرى مناقشة اهم المستجدات على الصعيد السياسي والامني والإقتصادي لكلا البلدين.


واتفق "حمودي" مع "ولايتي" على رفض اي تواجد عسكري أمريكي في المنطقة ، مشددا بالقول ان هذه الخطوة لها غاياتها وأهدافها الخبيثة ، داعيا لاستمرار التعاون لمواجهة مخططات العدو .


بدوره قال "ولايتي" ان العلاقات الاستراتيجية بين الدولتين حاسمة لمستقبل منطقة الشرق الاوسط بأكمله ، معربآ عن امله ان تشهد العلاقات الثنائية مستوى اوسع بتفعيل المجالات ذات الاهتمام المشترك ، مهنئآ بالانتصارات المتلاحقة لابطال العراق ضد داعش.