إعلان علوي

نائب كردي : يصف القرار الذ صدر بحقه من قبل الجبوري مجحف وغير قانوني




عد النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني "سيروان عبدالله" اليوم الخميس، قرار العقوبة الصادر بحقه وحق نواب أخرين (شاخوان عبدالله – مسعود حيدر) من قبل رئيس المجلس سليم الجبوري بـ الفردي والمجحف وليس قرار من هيئة الرئاسة ولايستند إلى مسوغ قانوني أو دستوري, مهدداً بأتخاذ أجراءات ومواقف حادة حيال هذا القرار.


وقال "عبدالله" في تصريح خاص تابعته "القشلة" أنه في الجلسة الاخيرة لمجلس النواب لم تشهد هناك عراكاً أو شجاراً أو غيره وكل مافي الأمر كانت الكتل الكردستانية اعترضت على بعض فقرات القوانين وفق الدستور ومنها قانون الموازنة المالية لكن تم الرد كان بشكل فردي من قبل الجبوري, مؤكداً أن ,هذا القرار غير قانوني ومخالف للنظام البرلماني الداخلي ونامل بأن يتراجع الجبوري عن هذا القرار المجحف.


واشار إلى أنه خلال الدورة الحالية التي شارفت على الانتهاء شهدت الكثير من حالات الفوضى والشجارات والتجاوزات والتهجم والخلافات بين اعضاء الكتل النيابية ومع رئيس المجلس أيضاً وعراك وضرب وصلت حتى إلى اطلاق الكلمات النابية لكن الجبوري لم يتخذ أي قرار ضدهم , متسائلاً "لماذا هذا التمييز بين النواب العرب والكرد؟


وكشف في حديثهِ عن "أتخاذ الكتل الكردية مواقف حاد خلال الفترة القليلة المقبلة تجاه هذا القرار, عازياً ذلك إلى أن هكذا تصرفات تؤدي لزعزعة الوضع السياسي وتزايد حدة الخلافات بين بغداد واربيل وتنذر بتعمق الأزمة.


فيما يخص المباحثات حول الازمة الكردية أستدرك عبدالله قائلاً إن رئيس الحكومة الاتحادية حيدر العبادي ورغم الاجتماعات المكثفة معه للأسف لم يأخذ بعين الاعتبار لطلبات الكتل الكردية فيما يخص أزمة الرواتب ومستحقات الفلاحين والبيشمركة ونسبة الـ 17% كحصة مالية من الموازنة العامة, مبينا أن العبادي يعطي فقط مهلة زمنية غير محددة لتحقيق مطالب الشعب الكردية لكن دون تنفيذ ملموس.