إعلان علوي

الماس : وجود أدلة على "تورط" عناصر أمن أكراد في تسهيل عملية "خطف" في السليمانية




كشف النائب "رعد الماس" اليوم الاحد، عن وجود أدلة على "تورط" عناصر أمن أكراد في تسهيل عملية "خطف" مدنيين قرب السليمانية، فيما دعا وزارة الداخلية الى "التحقيق العاجل".


وقال "الماس" في حديث تابعته "القشلة" زرت اسرة شاب خطف مؤخرا قرب السليمانية، وهو من اهالي قضاء بلدروز، (30كم شرقي ب‍عقوبة)، واستمعت الى تفاصيل عملية خطفه مع اربعة اخرين من اهالي بغداد".


واضاف "الماس" أن "الشاب المختطف، والذي اطلق سراحه قبل ايام مع اربعة اخرين، تم أخذ فدية من ذويهم تبلغ 120 الف دولار امريكي"، لافتا الى أن "تفاصيل الحادثة التي رواها اهالي المختطف تحمل ادلة على تورط عناصر امن كردية في تسهيل عملية خطفه مع اربعة اخرين من اهالي العاصمة بغداد".


ودعا "الماس" وزارة الداخلية الى "التحقيق العاجل في ملابسات خطف المدنيين والعمل مع الجهات الامنية في اقليم كردستان من اجل وضع حد للعصابات التي بدأت تبرز مؤخرا في بعض مناطق الاقليم".