إعلان علوي

اراس حبيب يحذر من محاولات تزييف قناعات الناس ويؤكد : نريد أن نتعامل بوضوح مع مواطنينا عبر مشروع واضح




أكد الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ " آراس حبيب كريم " إن الموقف الجماهيري من المشاركة بالإنتخابات ما زال إيجابي بإمتياز ، وإنَ هناك شعوراً عاماً بأهميتها بوصفها الطريق الوحيد للتغيير ، يتزامن مع ذلك حثّ المرجعيات الدينية الشيعية والسنية على ضرورة التمييز بين لم يتمكن من تقديم شئ برغم منحه أكثر من فرصه وبين إتاحة الفرصة للوجوه الجديدة ولأصحاب الخبرة والرؤية في كيفية بناء البلد والنهوض به . 

 وأشار "حبيب" ، في بيان صحفي اليوم الأحد ، إلى أهمية الحذر من محاولات تزييف قناعات الناس بالإعتماد ثانيةً على الشحن الطائفي وإن لم تعد له سوق رائجة أو الذهاب بإتجاه دغدغة عواطف الجمهور بالإتكاء على الحزبية أو العشائرية أو المناطقية في وقت نريد فيه وبإصرار على بناء دولة المواطنة . 


 ومن جانب أخر ، بيّن الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي إن الناس تتعامل مع السياسي بقدر ما يقترب منها على صعيد الدور المرتبط به وهو تقديم الخدمة العامة لها إستناداً إلى المهمة المسندة له ، لا يختلف الأمر إن كان عضواً في حزب يروم كسب أكبر مايمكن من الناس والأصوات أوقات الإنتخابات أو مسؤولاً تنفيذياً فإنه يحاسب على مقدار تأديته لدوره بكفاءة ونزاهة . 


وتابع "حبيب" : لاينبغي خلط الأوراق عبر دغدغة عواطف الجمهور ومحاولة إستمالته بأدوات أخرى ليست هي التي تستخدم في العمل السياسي ، نريد أن نتعامل بوضوح مع مواطنينا عبر مشروع واضح وهو بناء الدولة المدنية بجناحيها العدالة الإجتماعية والنهضة الإقتصادية .