إعلان علوي

الامن والدفاع النيابية : تنتقد صمت الحكومة العراقية تجاه مخططات أميركا لتوسيع قواعدها العسكرية في البلاد.




أنتقدت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، اليوم السبت، صمت الحكومة العراقية تجاه مخططات أميركا لتوسيع قواعدها العسكرية في البلاد.


وقال عضو اللجنة "حسن سالم" في تصريح خاص تابعته "القشلة" إن الأدارة الأميركية جادة في بناء قواعد عسكرية في كل محافظة عراقية أضافة إلى السعي المستمر لاتمام عملية بناء أكبر قاعدة أميركية في الشرق الاوسط يكون مقرها في كردستان ,منتقداً صمت الحكومة من سعي اميركا توسيع قواعدها العسكرية بالعراق.


واشار "سالم" إلى أن التواجد العسكري الأميركي اصبح أمراً مقلقاً وخرقاً للسيادة الوطنية, مضيفاً أن الحكومة عليها ان تكون صريحة بهذا الملف أم الشعب العراقي ,مبيناً أنه في حال وجود اتفاقيات بين بغداد وواشنطن سراً فهذا سيكون خلاف ما تم التصويت عليه مجلس النواب العراقي بجدولة خروج القوات الأجنبية من البلاد.


وختم قولهِ "سالم" بأن القوات الأميركية اليوم تحاول إعادة وتأهيل العصابات الإرهابية من خلال شن عمليات أجرامية على المواطنين والقوات الامنية في عدد من المناطق.