إعلان علوي

دولة القانون : وزارة التجارة يعشعش فيها الفساد حتى قمتها

 


اتهمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون "عالية نصيف" اليوم السبت، "رأس الحكومة" بعرقلة الكشف عن الفاسدين وعقد "صفقات سياسية" لترحيل الاستجوابات البرلمانية الى الدورة المقبلة، مضيفة ان وزير التجارة وكالة يكافئ المفسدين بـ"ترقيتهم".

وقالت "نصيف" في بيان صحفي حصلت "القشلة" على نسخة منه، ان "هناك صفقات سياسية تعقد مع الحكومة لحماية الفاسدين من وزرائها".

واضافت "نصيف" ان "وزارة التجارة يعشعش فيها الفساد حتى قمتها، والتحالفات بين القوى السياسية ومنها رأس الحكومة هي التي تعطل كشف الفاسدين".

واكدت "نصيف" ارسلنا اكثر من عشرة ملفات الى هيئة النزاهة والادعاء العام والقضاء، والحقناها بملفات اخرى واعلنا عنها عن طريق الاعلام وهي مدعمة بالادلة، ولكن للاسف الوزير المسؤول عن صفقة الرز الفاسد والطحين المسرطن، يحمل مدير عام الغذائية المسؤولية، ورغم ذلك تم ترقية الاخير من مدير عام الى وكيل وزارة كمكافئة له".

وتابعت "نصيف" ان "الكثير ممن شاركوا في ملفات الفساد التي تتعلق بالمواد الغذائية تمت ترقيتهم، بعد ان دفعوا أموالاً لقاء ذلك، كما أنهم حصلوا الجنسية من بعض دول المنطقة، وكل هذا امام انظار الحكومة اليي تقول نضرب على الفساد والمفسدين بيد من حديد".

ولفتت "نصيف" الى ان "مجلس النواب ادى ما عليه في استجواب الفاسدين لكن للاسف تحصل صفقات مع بعض النواب الفاسدين والقيادات السياسية لتخليص بعض من يتم استجوابهم".

وختمت "نصيف" بالقول "اغلب الاستجوابات تنتهي بصفقات سياسية، ليتم ترحيلها الى الدورة البرلمانية المقبلة من دون التصويت عليها أجوبة من يتم استجوابهم سواء بالقناعة أو حتى عدمها".