إعلان علوي

التميمي : كمين كركوش تتحمل وزره بعض القيادات الأمنية التي لم تأخذ تحذيراتنا على موضع الجدية




حمل النائب عن ديالى "فرات التميمي" اليوم الخميس، بعض القيادات الأمنية في المحافظة مسؤولية حادثة الكمين الذي نصبه تنظيم "داعش" لقوات حرس الحدود قرب قاعدة كركوك شرق ب‍عقوبة وقُتل بسببه خمسة عناصر، داعيا رئيس الوزراء حيدر العبادي لعقد اجتماع موسع واتخاذ قرارات حاسمة لمنع انهيار امن ديالى.

وقال "التميمي" في حديث تابعته "القشلة" إن كمين داعش لدورية حرس الحدود مساء يوم امس على طريق مندلي- بلدروز قرب قاعدة كركوش العسكرية (55كم شرق بعقوبة)، يعكس عن خلل امني خطير في ضوء تحذيراتنا المتكررة من خطورة ما يحدث هناك خاصة بعد عودة نشاط داعش اليها مؤخرا.



وأضاف "التميمي" أن كمين كركوش تتحمل وزره بعض القيادات الأمنية التي لم تأخذ تحذيراتنا على موضع الجدية، وحصلت الكارثة وقتل خمسة من افراد حرس الحدودي بينهم ضابطان احدهما برتبة مقدم في جريمة نكراء مساء يوم امس، مؤكدا أن الطريق بات نقطة نشاط واضحة لداعش ما يستدعي التحرك الجدي لتأمينه لايقاف نزيف الدماء.

ودعا "التميمي" القائد العام للقوات المسلحة الى عقد اجتماع موسع حول امن ديالى بسبب التحديات الراهنة والتي تتطلب قرارات حاسمة لمنع انهياره، مؤكدا على "ضرورة استبدال بعض القيادات الامنية.