إعلان علوي

نائبة : تعترف بعدم وجود قوانين حكومية واضحة حول كيفية التعامل مع مشكلة عائلات داعش




اعترفت النائبة "نورة البجاري" اليوم الاحد، بعدم وجود قوانين حكومية واضحة حول كيفية التعامل مع مشكلة عائلات داعش، بينما المفروض ان تتعاون الحكومة والبرلمان في تشريع القوانين المناسبة للحالة


واكدت "البجاري" في حديث تابعته "القشلة" بانه لم يتم طرح هكذا مشاريع في البرلمان نظرا لحساسية القضية، وأي نائب يقدم مثل هذه القوانين يتهم بتهم كثيرة من بينها التعاون مع الإرهاب وغيرها


وقالت "البجاري" ان التعامل مع قضية عائلات داعش، هي مسؤولية وطنية تشترك فيها الحكومة والبرلمان والشعب، خاصة وان أعدادها كبيرة، فلا يمكن معاقبة ربع المجتمع مثلا، بل يفترض بالدولة احتضان من لم يتورط في جريمة ضد المجتمع والدولة.