إعلان علوي

الحكيم : يشدد على التنافس على أساس البرامج والابتعاد عن لغة التسقيط السياسي




اكد رئيس التحالف الوطني "عمار الحكيم" اليوم الثلاثاء، على أهمية الأغلبية الوطنية المكونة من القوى القريبة من بعضها من ناحية البرامج الانتخابية، فيما دعا إلى تغيير نمط التعامل مع المستثمرين.


وقال مكتب "الحكيم" في بيان تلقت "القشلة" نسخة منه، إن "رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم استقبل السفير الاميركي دوغلاس سيليمان".


وأكد "الحكيم" بحسب البيان، "على أهمية الأغلبية الوطنية المكونة من القوى القريبة من بعضها من ناحية البرامج الانتخابية"، مشيراً إلى أن "ذلك سيخلق حكومة تتحمل المسؤولية ومعارضة وطنية تراقب وتحاسب".


وشدد "الحكيم "على "التنافس على أساس البرامج والابتعاد عن لغة التسقيط السياسي"، لافتاً إلى "أهمية العمل على ترسيخ التجربة الديمقراطية".


وأضاف "الحكيم" أن "المرحلة المقبلة تتطلب التركيز على تحدي بناء الدولة والمؤسسات"، مشيرا إلى "الأولوية الاقتصادية وتوفير فرص العمل يجب أن يكون موضع اهتمام الحكومة القادمة، وأن تحقيقها يتطلب العمل على جلب الاستثمارات الأجنبية والوطنية الفاعلة خارج العراق".


ودعا "الحكيم" إلى تغيير نمط التعامل مع المستثمرين بما يشجعهم على المساهمة في عملية الإعمار وامتصاص البطالة.


وبشأن الوضع الإقليمي، قال "الحكيم" إن التصعيد لا يخدم شعوب المنطقة ولا يعالج مشاكلها، مشيراً إلى أن العراق يسير قدما نحو الاستقرار وبناء الدولة والتصعيد الاقليمي قد ينعكس سلبا على مساره.