إعلان علوي

نائبة : تطالب من العبادي التدخل الفوري في اعادة النظر بجهاز المخابرات الذي تم اختراقه من داعش وحزب البعث




حذرت النائبة "زينب عارف البصري" اليوم الاربعاء، من وجود عناصر تابعة ل‍حزب البعث المنحل وزمر "داعش" مازالت تعمل في جهاز المخبرات الوطني، محذرة من كشف الوثائق الكاملة بالاسماءالتي تثبت بقاء تلك العناصر تعمل في هذا الجهاز الحيوي والحساس في حال عدم اتخاذ اجراءات بشان ذلك.


وقالت "البصري" في حديث تابعته "القشلة"، ان "هناك عناصر تابعة الى حزب البعث المنحل وزمر داعش الارهابية من المشمولين بأجراءات المسائلة والعدالة مازالوا يعملون في جهاز المخابرات رغم المعلومات التي وصلت للجهاز عن خلفية هؤلاء الاشخاص وطبيعة انتماءاتهم وارتباطاتهم المشبوهه لحد الان".


واضافت "البصري" ان على "رئيس الوزراء التدخل الفوري في اعادة النظر بجهاز المخابرات الذي تم اختراقه من داعش وحزب البعث المجرم"، مبينة "اننا سنعمل بدورنا على عرض الوثائق الكاملة وبتفاصيلها في حال عدم اتخاذ اجراءات لتنظيف هذا الجهاز المهم والحيوي من تلك الزمر".


واكدت "البصري" ان "تواجد هكذا عناصر داخل جهاز امني حساس يخل بأمن البلد وهو أمر خطير جدا بمعنى ان جميع المعلومات معرضة للكشف قبل التنفيذ"، مطالبة رئيس الوزراء حيدر العباديبـ"التدخل وفتح لجان تحقيقية وتفعيل دور المسائلة بشكل حقيقي".