إعلان علوي

الطرفي : لأغلبية شيء جيد عندما تكون هناك قوائم عربية في كردستان وكردية في بغداد تحتوي على شخصيات من مختلف المكونات




حذر رئيس الكتلة النيابية لتيار الحكمة "حبيب الطرفي" اليوم الأحد، من الاستخدام الخاطئ لمبدأ حكومة الاغلبية السياسية التي تنادي بها بعض الكتل السياسية قبيل إجراء الانتخابات، مؤكداً ان الاغلبية لا تعني بروز مكون على حساب مكون آخر وانما تشكيل جبهتين الاولى للحكم والاخرى للمعارضة البناءة.


وقال "الطرفي" في تصريح تابعته "القشلة"  إن “العراق يتكون من عدة مكونات وقوميات ابرزها الشيعة والسنة والاكراد وهم اليوم يسيطرون على مقاليد الحكم في البلاد، الا ان الكتل تشضت قبل الانتخابات، اذ لا نستطيع القول ان هناك كتلة اقوى من الاخرى وتستطيع السيطرة وتشكيل حكومة الاغلبية السياسية”.


واضاف "الطرفي" ان “الأغلبية شيء جيد عندما تكون هناك قوائم عربية في كردستان وكردية في بغداد تحتوي على شخصيات من مختلف المكونات وبالتالي فان ذلك يعنى ان هناك توجه وطني نحو الاغلبية”، مبينا أن “توفر الارادة الوطنية سيخلف قوائم من كل الطيف السياسي تعمل على حكم العراق، وسيكون لها ما يمثلها من الطيف السياسي يعارض معارضة بناءة، وبالتالي فانها تعد الخطوة الاولى لبناء العمل السياسي والمسار الديمقراطي الصحيح”.


واوضح "الطرفي" أن “الاغلبية السياسية لاتعني ان يكون الشيعي هو المسيطر ولا السني هو الحاكم ولا الكردي هو المتحكم، لان ذلك سيهمش مكون ويبرز مكون اخر والقضية ليست بهذه البساطة”، مؤكدا أن “المسار الصحيح الذي يجب ان يتبع من قبل الكتل السياسية، هو تطبيق ما يرفع من شعارات قبل الانتخابات، حتى لا يكون المواطن هو الخاسر ويعيش حالة الخيبة التي يعانيها الان”.