إعلان علوي

حمودي : التغيير يكون من خلال المشاركة الواسعة في الانتخابات




اعلن نائب رئيس مجلس النواب العراقي، "همام حمودي" اليوم الثلاثاء، عن مبادرة تتعلق بالمنهاج الحكومي في الحكومة المقبلة، مشيرا إلى ان التغيير ينبغي ان يكون من خلال المشاركة الواسعة في الانتخابات.


وقال "حمودي" في مؤتمر صحفي داخل مجلس النواب العراقي، وحضرته "القشلة" انه كما وعدنا سابقا ان نعلن عن المبادرة التي تتعلق بالمنهاج الحكومي في الحكومة المقبلة من خلال النظر الى المنهاج الحكومي وتطبيقه، مشيرا الى ان اعداد البرنامج الحكومي يتطلب وقت وجهد وذلك لوجود مشاكل كبيرة.


وبين "حمودي" ان مجلس النواب سيكون في خدمة تنفيذ المبادرة واطلعنا الرئاسات الثلاث وقد ثمنوا المبادرة، لافتا الى ان المبادرة تعتمد على مشاركة الشعب العراقي.


واوضح "حمودي" ان موافقة الاغلبية هي جزء من تشكيلات الحكومة المقبلة.


وقال "حمودي" انه يجب الاستفادة من البرامج الحكومية المطروحة والبرامج الاخرى ومن منظمات المجتمع المدني.


واسترسل "حمودي" قائلا: عملنا على ايجاد شخص مستقل ووطني يعمل على اعداد البرنامج الحكومي المقبل، ولم نجد افضل من ليث كبة وهو الامين على تنفيذه.


وافاد "حمودي" ان بعد انتصاراتنا على داعش وهي نقطة فخر ببركة الفتوى ومشاركة الجميع في الانتصار ممن يحبون ان يكون الوضع مختلف عن ما قبل داعش لدينا تحديات كبيرة ولا تؤجل، لافتا الى اننا سنعمل على اعادة المناطق المحررة وهذا مايطلبه الشعب العراقي.


واضاف "حمودي" ان التغيير ينبغي ان يكون من خلال مشاركة واسعة في الانتخابات.


وتابع "حمودي" يجب ان يكون هنالك تعاون بين القوات الامنية والشعب لانجاح الانتخابات وتشكيل الحكومة المقبلة.


واشار "حمودي" الى ان الحكومة الجديدة سوف تاخذ وقتا طويلا لتشكيلها، مؤكدا ان "الوقت الاكبر سوف يخصص لاختيار الوزراء.


وتابع "حمودي" ان المادة 76 من الدستور العراقي تنص على تعيين الوزراء بموافقة الوزير.


واكد "حمودي" ان الحكومة السابقة لم ينظر الى تشكيلاتها بعين الاعتبار.