إعلان علوي

نائب : تحول عملية شراء الاصوات الانتخابية الى بورصة




كشف النائب عن محافظة الأنبار "فارس الفارس" اليوم السبت، إلى تحول عملية شراء الاصوات الانتخابية من قبل القوائم والمرشحين إلى “بورصة”، مؤكدا أن سعر الصوت الواحد بلغ 150 الف دينار.


وقال "الفارس" في تصريح اوردته صحيفة العربي الجديد وتابعته "القشلة" إن أكثر الكتل السياسية بدأت باستغلال العوز الموجود لدى الناس، وقلة الخدمات، فالسياسيون نهبوا وسرقوا أموال وخدمات الشعب واليوم يعطونهم بعضها لأجل الحصول على الأصوات.


وأضاف "الفارس" أن هناك بيعا لبطاقات الناخب مما أدى إلى صعود مفاجئ في سعر البطاقة، فقد أصبح الصوت له سعر بل بورصة ليَصل سعر الصوت الواحد إلى 150 ألف دينار عراقي.