إعلان علوي

الحكمة : المرحلة المقبلة بأنها مرحلة البناء والإعمار وتقديم الخدمات




أبدى زعيم تيار الحكمة "عمار الحكيم" اليوم الأحد، رفضه لتدخل أية جهة إقليمية أو دولية في تشكيل الحكومة المقبلة، لافتاً إلى الحاجة لحكومة أغلبية وطنية، فيما اعتبر أن المرحلة المقبلة هي مرحلة البناء والإعمار وتقديم الخدمات.

وقال "الحكيم" في بيان تلقته "القشلة" نشدد على أهمية القرار العراقي في تشكيل الحكومة القادمة، ونرفض تدخل أي جهة إقليمية أو دولية في تشكيلها لأن العراق بلد ذو سيادة"، عادا تيار الحكمة "حجر الزاوية ومرتكز التوازن في الحكومة المقبلة".


وأعرب "الحكيم" عن رفضه لتشكيل أية معادلة فاشلة في المرحلة المقبلة، مجدداً شروط تيار الحكمة على رئيس الوزراء بأن يقدم برنامجا للخدمة وفق سقوف زمنية محددة.

ووصف "الحكيم" المرحلة المقبلة بأنها مرحلة البناء والإعمار وتقديم الخدمات، مشيراً إلى انتهاء زمن الاصطفافات ومجيء مرحلة التخطيط والعمل.

ولفت "الحكيم" إلى الحاجة إلى حكومة أغلبية وطنية تواجه التحديات بروح المبادرة والحسم، داعيا إلى جعل الثاني عشر من ايار القادم يوما للانتصار باختيار الافضل ومكافحة الفساد ومكافحة التطرف ومكافحة الفساد.

وتابع "الحكيم" أن تيار الحكمة اعتمد التنافس على أساس البرامج ولم يعتمد التسقيط كما يفعل البعض، واعتمد المشافهة لا المشاغلة، واعداً الجمهور بمزيد من المفاجآت الايجابية في قادم الأيام.