إعلان علوي

الكعبي : تحالف القوى عمد على عرقلة قانون افراز الاراضي الزراعية




اكد عضو لجنة الخدمات النيابية "توفيق الكعبي" اليوم الاثنين، ان قانون افراز الاراضي الزراعية تم عرقلته وابعاده عن التصويت بعد تدخل تحالف القوى والاعتراض على تمريره، مبيناً ان الكثير من العراقيين ينتظرون هذا القانون من اجل افراز اراضيهم والاستفادة منها في السكن، الا ان الطموحات فشلت بعد اعتراض الجهة المذكورة.


وقال "الكعبي" في تصريح تابعته "القشلة" ان “مجلس النواب قرأ قانون افراز الاراضي الزراعية قراءة اولى وثانية، وكان من المؤمل ان يتم التصويت عليه خلال الجلسة الاخيرة للبرلمان، حيث ينتظر الكثير من اصحاب الاراضي القانون المذكور من اجل افراز اراضيهم”.


واضاف "الكعبي" ان “تحالف القوى عمد على عرقلة قانون الافراز، ولم يقتنع بكل المبررات التي قدمناها له من اجل التصويت على القانون”، مبيناً ان “النائب احمد المساري ابدى رفضاً شديداً على القانون المذكور وبالتالي لم يصوت على القانون”.


واوضح "الكعبي" ان “قانون الافراز لن يتم التصويت عليه خلال الدورة الحالية حتى وان ادرج ضمن جدول اعمال البرلمان، حيث ان تحالف القوى وقف بالضد من التصويت عليه، الامر الذي يجعله يرحل الى الدورة المقبلة بعد الانتخابات”، مؤكدا أن “القانون يخدم شريحة كبيرة من اصحاب الاراضي ويتيح لهم استخدام اراضيهم وتقطيعها للاستفادة منها في السكن، حيث ينص القانون على افراز كل ارض زراعية تحيط بها المناطق السكنية وقطعت عنها الحصة المائية قبل 15 عاماً”.


واشار "الكعبي" إلى ان “العراق يعيض ازمة سكن وسط ارتفاع كبير في اسعار العقارات، حيث ان التصويت على القانون كان الحل الانسب لمعالجة الازمة وتحقيق طموحات العراقيين”.