إعلان علوي

تحذيرات من استغلال خطاب المرجعية المرتقب بشأن الانتخابات




حذر المحلل السياسي "حازم الباوي" اليوم الخميس، من استغلال الكتل السياسية لتوصيات المرجعية الدينية المرتقبة حول الانتخابات النيابية المقبلة، مشيرا إلى أنها ستعمل على تجييرها لصالحها وتتخذها منطلقاً لعملها ودعاياتها الانتخابية وكأن قول وحديث المرجعية ينطبق عليها.


وقال "الباوي" في تصريح تابعته "القشلة" ان المرجعية الدينية سواء قالت كلمتها الفصل في خطبة الجمعة حول الانتخابات او لم تقل فالامر سيان عند الكتل السياسية، مبينا أن اللهاث وراء المناصب اصبح السمة الابرز لبعض الساسة الذين اصبحوا للاسف لا يعبأون بالنصح والارشاد فضلا عن معاناة الناس جراء النقص الحاد بالخدمات.


واوضح "الباوي" ان الكتل المتهمة بالفساد وهدر المال العام نجدها ترمي عبارة (المجرب لا يجرب) على كاهل غيرها بعد ان تخلي نفسها منها، تماما كما فسرت مقولة (الوقوف على مسافة واحدة من جميع الكتل) والتي كررتها المرجعية قبل 4 سنوات على اهوائها وميولاتها ايضا.


واكد "الباوي" ان الذاكرة العراقية مشحونة بتفسير كلام المرجعية حول (الاصلح والاكفأ) حينما راحت تدعي انها هي المقصودة من قبل المرجعية والشخص الذي يجب ان يختاره الشعب نابع من قوائمها، مبينا أن الشعب يصبو لان تقول المرجعية الدينية كلمتها الفصل سيما بعد ان بلغ السيل الزبى.