إعلان علوي

دولة القانون : امريكا تحاول اطالة تواجد قواتها في العراق ليكون منطلقا لضرب المقاومة في المنطقة




حذرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون "فردوس العوادي" اليوم السبت، من اتخاذ امريكا من العراق منطلق لضرب محور المقاومة في المنطقة.


وقالت "العوادي" في بيان لها تلقت "القشلة" نسخة منه، إن "امريكا تحاول اطالة تواجد قواتها في العراق ليكون منطلقا لضرب المقاومة في المنطقة"، مشيرة الى ان "التصريحات الامريكية التي أعلنت بان مهامها القتالية انتهت في العراق واقتصار دورها على المهام التدريبية والاستشارية للقوات العراقية، غير صحيح لان الجيش العراقي وباقي القوات الأمنية عمرها قارب من القرن وتملك من الخبرة والعراقة ما يغنيها ان تأتي امريكا ومن يدور في فلكها لتدريبها".


وأضافت "العوادي" انه "ليس هناك اي مبرر لبقاء هذه القوات التي لا شغل لها الا لتنفيذ خطط تقسيمية مع الكيان الصهيوني وتوجيه اسلحتها الفتاكة ضد شعوب المنطقة، وكان اخرها عندما قامت بضرب الشعب السوري الشقيق، وهذا ما لا يمكن ان يقبله الشعب العراقي الابي الغيور".


وتابعت "العوادي" ان "الشعب العراقي لا يرغب بتواجد اي جندي أمريكي بأي شكل من الأشكال"، داعية رئيس الوزراء حيدر العبادي الى "الطلب من امريكا سحب قواتها من العراق حسب الاتفاق الاستراتيجي الذي وقع إبان ولاية رئيس الوزراء السابق نوري المالكي".