إعلان علوي

المياحي : تيار الحكمة يرفض التأخير عن اعلان النتائج الاولية في الانتخابات




اكد المتحدث الرسمي لتيار الحكمة الوطني، "محمد جميل المياحي" اليوم الثلاثاء، ان التيار سيطعن بالانتخابات اذا تمت على ايدي موظفي دائرة الاصلاح التابعة لوزراة العدل
، مبينا ان العملية يجب ان تحصر بين ايدي موظفي المفوضية العليا.


وقال "المياحي" في بيان تلقت "القشلة" نسخة منه، اننا نقترب من يوم الانتخابات حيث يجدد التيار دعمه للاجراءات القانونية والشفافة لمفوضية الانتخابات وندعوها لعدم التساهل والتسامح لإي خروقات قد تحصل، مؤكدا رفض التيار التام لتأخير اعلان النتائج الاولية، حيث ان المفوضية تتحمل مسؤولية التاخر اذا حصل.


وشدد "المياحي" على خلق اجواء وظروف سليمة في اجراءات التصويت الخاص والمشروط، باضافة الى السماح لمراقبي الكيانات والمنظمات ووسائل الاعلام من دخول جميع المراكز التي سيتم التصويت فيها، ومنع اي ضغوط تمارس على منتسبي القوات الامنية من قبل مراتب عسكرية تعمل على ارغام المنتسبين والضغط عليهم لتغيير قناعاتهم.


واشار "المياحي" الى انه على مراقبي الكيانات التواجد في السجون والتسفيرات، لافتا الى ان التيار سيطعن في الانتخابات الانتخابات اذا تمت على ايدي موظفي دائرة الاصلاح التابعة لوزراة العدل ويجب ان تتم العملية حصرا من موظفي المفوضية العليا.