إعلان علوي

مجلس الأمن يدعو الحكومة اللبنانية إلى نزع سلاح جميع الفصائل



رحب أعضاء مجلس الأمن الدولي بإعلان تشكيل حكومة وحدة في لبنان وتبوء 4 نساء مناصب وزارية فيها، مؤكدين على ضرورة نزع سلاح جميع الفصائل، “حتى لا تكون هناك غير أسلحة الدولة”.

كما دعا مجلس الأمن الحكومة اللبنانية إلى التزام سياسة النأي بالنفس، مؤكدا دعمه لاستقرار لبنان وأمنه وسيادته واستقلاله السياسي.

وأكد المجلس في بيان، اليوم السبت، أن “القوات المسلحة اللبنانية هي القوات الشرعية الوحيدة بالبلاد، كما هو وارد في الدستور واتفاق الطائف (1989)”.

وحث البيان “جميع الأطراف اللبنانية على تنفيذ سياسة النأي بالنفس عن أي نزاعات خارجية، كأولوية هامة، كما وردت في إعلان بعبدا عام 2012”.

وأثنى أعضاء مجلس الأمن على تعيين أربع نساء في الحكومة الجديدة، داعيا المجتمع الدولي، والمنظمات الدولية، إلى الاستمرار في دعم لبنان للتصدي للتحديات الأمنية والاقتصادية والإنسانية التي تواجهه.

وقد توصلت القوى السياسية اللبنانية بعد 9 أشهر من الانتظار والخلافات، إلى تشكيل حكومة جديدة برئاسة سعد الحريري ضمت ممثلين عن مختلف الأحزاب والحركات السياسية.