إعلان علوي

العبادي : أحد أبرز أسباب عدم القضاء الفساد، أنه يعد منظومة سياسية إدارية ثقافية تحتاج إلى تفكيك متزامن ومترابط وشامل





أطلق رئيس الوزراء السابق وزعيم ائتلاف النصر، "حيدر العبادي" اليوم الاربعاء، عبر منصة إعلامية تركية، قائلا إنه لا ينكر رغبته الشديدة في العودة لمنصب رئيس الحكومة العراقية، ملمحا إلى أسباب قوية وتدخلات سياسية حالت دون وصوله إلى ولاية ثانية.


واشار "العبادي" في حديثه تابعته "القشلة" إلى مؤامرة حيكت من قبل بعض السياسيين أطاحت به من خوض جولة ثانية على رأس الحكومة، وحول ما يقال من أنه لم يتدخل لمواجهة الفساد، أوضح أن في عهده أرسل 8 وزراء إلى القضاء، مضيفا سيأتي اليوم لكشف تفاصيل هذه المؤامرة، أمام الرأي العام.


واضاف "العبادي" انه بين أحد أبرز أسباب عدم القضاء الفساد، أنه يعد منظومة سياسية إدارية ثقافية تحتاج إلى تفكيك متزامن ومترابط وشامل، وهو ما لم يتح في أثناء مواجهة داعش لكنها كانت خطتي الرئيسية في الولاية الثانية لو قدر لي النجاح.