إعلان علوي

الدهلكي: هناك أطراف سياسية لايروق لها تهدئة الوضع والمضي بمرحلة الإعمار

Search Bigger


دعا القيادي في ائتلاف الوطنية "رعد الدهلكي" اليوم الأربعاء، إلى اعتماد "توجيهات" المرجعية الدينية بشأن عودة النازحين وكبح جماح الخارجين عن القانون كخارطة طريق، فيما اعتبر أن هناك أطرافاً سياسية "لا يروق لها تهدئة الوضع".

وقال "الدهلكي" في بيان تابعته "القشلة" إننا "بالوقت الذي نثني فيه ونشيد بتوجيهات المرجعية الرشيدة بشأن عودة النازحين وكبح جماح الخارجين عن القانون، فاننا نؤكد على أن تلك التوجيهات التي عودتنا عليها المرجعية دائما هي السبيل الأمثل لبناء دولة المؤسسات وخلق البيئة المناسبة للتعايش السلمي بين أبناء الوطن الواحد من مختلف مكوناته".

وأضاف "الدهلكي" أن "هناك أطرافاً سياسية لا يروق لها تهدئة الوضع والمضي إلى الأمام بمرحلة البناء والإعمار لأن هذا الطريق لا يخدمها في فسادها ومكاسبها، بالتالي فهي تسعى دائما للعزف على وتر الصراعات المكوناتية".

وشدد 
"الدهلكي"على أن "توجيهات المرجعية جاءت في مكانها ووقتها المناسبين، وعلى القوى والزعامات السياسية اعتمادها كخارطة طريق للمضي في بناء دولة المؤسسات ووأد الفتنة وأن تكون الأساس الفعلي في العمل الحكومي ضمن منهاجها للمرحلة المقبلة".