إعلان علوي

كتائب الإمام علي تنفي إصدار تهديداً باستهداف القوات الاميركية

نتيجة بحث الصور عن شعار كتائب الامام علي

نفى المتحدث الرسمي لحركة العراق الإسلامية –كتائب الإمام علي سابقاً- أياد الربيعي،إصدار الحركة تهديداً باستهداف القوات الاميركية في العراق، مؤكداً ان الحركة تحوّلت بشكل كامل إلى العمل السياسي.

وقال الربيعي، في تصريح صحفي، تابعته وكالة " القشلة "، تعليقاً على تداول مقطع فيديوي في مواقع التواصل الاجتماعي يحمل شعار كتائب الإمام علي، وصوتاً مُصاحباً يقرأ بياناً يتوعد فيه باستهداف القوات الأميركية عسكرياً، إن “هذا البيان المزيّف لا علاقة له بحركة العراق الإسلامية، أو كتائب الإمام علي، بأيٍ من الأشكال”

واستنكر الربيعي “تداول صفحات التواصل وبعض وسائل الإعلام للمقطع المزيّف ونسبته للحركة دون تثبت من صدوره” داعياً صفحات التواصل إلى التعامل بحذر مع البيانات المزيّفة خاصة وأن البلاد تمرّ باوضاع سياسية حساسة”

وحول وجود القوات الاميركية، أكد الربيعي أن “موقف الحركة لا يخرج عن السياق الرسمي العراقي، حيث تتولى الحكومة مسؤولياتها في تنظيم قضية الوجود الاميركي وطبيعة هذا الوجود”

وأضاف أن “المقاتلين من أبناء الحركة انضموا بالكامل إلى ألوية الحشد الشعبي، وهم بذلك يتبعون أوامر وتوجيهات مراتبهم وقياداتهم في الدولة العراقية”

وتداولت صفحات في وسائل التواصل الاجتماعي، بياناً مسجلاً مع صور لشعار كتائب الإمام علي، هدد بإخراج القوات الاميركية من العراق بالقوة، وهو ما كذّبه الناطق باسم الحركة.