إعلان علوي

مصدر سياسي يكشف السبب "الخفي" لخلاف الحلبوسي مع علاوي

مصدر سياسي يكشف السبب "الخفي" لخلاف الحلبوسي مع علاوي




أفاد مصدر سياسي رفيع، اليوم السبت، بأن حرب البيانات بين رئيس البرلمان محمد الحلبوسي وزعيم ائتلاف الوطنية أياد علاوي لاعلاقة لها بغيابات الأخير عن الحضور لجلسات مجلس النواب، مبيناً أن الخلاف حول المرشح لتوّلي حقيبة الدفاع.


وكشف المصدر، في حديث تابعته وكالة " القشلة "، أن "حرب البيانات التي حصلت مؤخرا بين رئيس البرلمان محمد الحلبوسي وزعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي، حدثت بسبب مرشح الاخير لتوّلي حقيبة الدفاع وهو سليم الجبوري".

وأضاف أن "علاوي أبلغ قادة أغلب الكتل السياسية ان الحلبوسي يُعد عائقا أمام تمرير الجبوري لحقيبة الدفاع في الوقت الحاضر ويدعم ترشيح اللواء هشام الدراجي عن حزب الحل للدفاع".

ولفت إلى ان "الخلافات بين الحلبوسي المدعوم من جمال الكربولي من جهة وعلاوي من جهة اخرى عرقلت مسألة التوصل إلى مرشح توافقي سني للدفاع وحراك للدفاع بالنائب كريم أبوسودة لهذه الحقيبة".

وكان رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي قد وجه، في وقت سابق، تنبيهاً إلى زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي بشأن تغيبه عن جلسات البرلمان دون عذر قانوني.

وشبهت كتلة "الوطنية" بزعامة أياد علاوي، بعدها، أسلوب الحلبوسي في التعامل بأسلوب "صدام حسين"، لافتة إلى أن علاوي دعم الحلبوسي ليصبح محافظاً للأنبار.