إعلان علوي

نائب: عودة سياسيين أيديهم ملطخة بدم الشعب أمر لا نسمح به

صورة ذات صلة



اكد النائب عن تحالف "البناء" منصور البعيجي،اليوم الأحد ، ان عودة سياسين مطلوبين للقضاء "أمر مستحيل" لايمكن السماح به، معتبرا ان هؤلاء السياسين تلطخت ايديهم بدماء الشعب العراقي، حسب تعبيره.

وقال "البعيجي"، في بيان تلقته وكالة " القشلة "، ان "هناك احكام صدرت بحق هؤلاء السياسين وهنالك اعترافات من قبل حماياتهم الخاصة اعترفوا بتورطهم بجرائم قتل ضد ابناء الشعب، فكيف يسمح بعودتهم الى البلد بدون ان ينالوا جزاءهم العادل لما ارتكبوه من جرائم قتل وتفجير قاموا بها اثناء فترة تواجدهم".

وأضاف ان "عودة أي سياسي مطلوب يمكن ان يحصل لأمر واحد وهو مثولهم امام القضاء وهم مذنبين من اجل اعادة محاكمتهم امام اهالي الضحايا من أجل القصاص واخذ الحق العام منهم".

وأشار إلى ان "الجميع يشهد بنزاهة القضاء العراقي ولايمكن ان يسمح بعودة من تلطخت ايديهم بدماء الشعب بعد ان صدقت اعترافات ضدهم وصدرت احكام قضائية ضدهم ".

وبين أن "أي حديث عن عودتهم مجرد اشاعات مغرضة لاتتعدى جس نبض الشارع العراقي ولايمكن ان يسمح القضاء بعودتهم او تبرأتهم لوجود أدلة قطعية عليهم ".

جدير بالذكر ان وسائل إعلام تداولت الخميس الماضي، أخبارا عن صدور أوامر قضائية تسمح بعودة سياسيين مطلوبين للقضاء إلى العراق، وصدرت بحقهم مذكرات قبض، مثل طارق الهاشمي ورافع العيساوي وأثيل النجيفي وعلي حاتم السليمان.