إعلان علوي

حركة النجباء : القرار الأميركي الجائر لا يتعدى حدود الحرب النفسية ولا يغير من الواقع شيئاً




ردت حركة النجباء، اليوم الأربعاء، على قرار واشنطن بشأن وضعها ضمن لائحة "الإرهاب"، معتبرةً أن القرار الأميركي "لا يتعدى حدود الحرب النفسية ولا يغير من الواقع شيئاً".


وقال المتحدث باسم الحركة "هاشم الموسوي" في بيان تلقت "القشلة" نسخة منه، إن أميركا لا تمتلك شرعية اتهامنا بالإرهاب وفرض وصاياها على الشعوب ضرب من الخيال، مضيفاً "في فكرنا الثوري رضا الإدارة الأميركية عليك هو الإرهاب بعينه لأنك تمثل إرادتها.


وأشار "الموسوي" إلى أن القرار الأميركي الجائر لا يتعدى حدود الحرب النفسية ولا يغير من الواقع شيئاً، معتبراً أن اتهام الأمين العام (لحركة النجباء أكرم الكعبي) بالإرهاب محاولة أميركية بائسة لن تثني عزيمتنا في مكافحة الإرهاب والدفاع عن سيادة البلاد.


وتابع "الموسوي" ليس لدينا مصالح اقتصادية ومالية، ولكن لدينا رصيد كبير من التضحيات لا تستطيع أي قوة في العالم مصادرته، وأن القانون الذي يحمي قتلة الشعوب وقنصليات الذبح بالمناشير قيمته تحت أقدام المجاهدين.


وختم "الموسوي" بيانه بالقول، مواقفنا ثابتة ولن تتغير اتجاه أميركا ومحورها، ولن نخضع للضغوط الجائرة.