إعلان علوي

حنين القدو : يدعو للتدقيق بملفات عناصر حشد تدربهم واشنطن بالانبار ويحذر من خطر كبير !

صورة ذات صلة

حذر عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، "حنين القدو"،اليوم السبت ، من تدريب عناصر موالية لواشنطن في القواعد التي تتواجد فيها القوات الأميركية بالعراق وخاصة في الانبار تحت عنوان الحشد العشائري.

وقال "القدو" في حديث تابعته وكالة " القشلة " أن "الملفات الأمنية هي مسؤولية الحكومة العراقية والقائد العام للقوات المسلحة سواء فيما يتعلق بقضية تشكيل حشد عشائري أو شعبي ونرفض أي تدخل أجنبي في الشؤون الخارجية العراقية" في اشارة منه الى ما تردد عن تدريب القوات الاميركية لعناصر في الانبار تحت عنوان الحشد العشائري.

وبين، أن "تشكيل الولايات المتحدة الأمريكية حشداً عشائرياً من قبلها وتسليحها العشائر يشكل خطورة كبيرة على وحدة العراق"، مبيناً أن "الخطورة تكمن في تنفيذ اجندات سياسية لصالح امريكا وتشكيل قوات ولائها ليس للحكومة العراقية"

وأكد: "قد يكون قسم من هذه الأسماء من الذين كانوا ضمن داعش وممن ارتكبوا جرائم ضد الشعب العراقي وهذا ما يشكل خطورة كبيرة"، مشيراً إلى أنه "يجب أن يكون هنالك تنسيقاً ومتابعة وتدقيقاً للأسماء والبيانات مع الاستخبارات العراقية".