إعلان علوي

نائب الرئيس الايراني يتحدث لعبد المهدي عن علاقة بغداد وطهران بعد سقوط صدام

Search Bigger

اعتبر النائب الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "اسحاق جهانغيري"، الزيارات المتبادلة بين كبار المسؤولين الايرانيين والعراقيين مؤشرا لعزم البلدين على تطوير العلاقات بينهما.

وقال "جهانغيري" خلال استقباله رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي في طهران اليوم، إن "الهزيمة على داعش ليست فقط للجماعات الإرهابية، بل هي ايضا هزيمة لحماتهم"، مبينا ان "ايران مثلما أعلنت دعمها للحكومة والشعب العراقي خلال فترة مكافحة الإرهاب، ستكون إلى جانب الحكومة والشعب العراقي في عملية إعادة الإعمار ايضا".

واضاف انه "بعد عهد صدام، وسيادة الشعب العراقي، نشأت علاقات طيبة بين طهران وبغداد"، موضحا انه "تم الوصول الى اتفاقيات جيدة في مختلف المجالات بين البلدين ولحسن الحظ ان الوجه المشترك لمختلف الحكومات في ايران والعراق خلال الاعوام الماضية هو الاهتمام والتاكيد الجاد على تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية".

يذكر ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وصل الى العاصمة الايرانية طهران امس السبت، على راس وفد وزاري كبيرة حيث التقى بالرئيس الايراني حسن روحاني والمرشد الايراني الاعلى علي خامنئي وبحث معهم تطور العلاقات الثنائية بين البلدين بكافة المجالات.