إعلان علوي

مجلة امريكية: الولايات المتحدة تدفع ثمن اخطائها بغزو للعراق

Search Bigger

مازالت الولايات المتحدة الأمريكية تدفع ثمن الأخطاء التي ارتكبتها إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن، بعد مرور 17 عاما على بيان يرفض الغزو الأمريكي للعراق.

فبحسب تقرير نشرته مجلة "The National Interest" فإنه بتاريخ 26 أيلول من عام 2002، نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، خطابا حمل توقيع 33 باحثا في العلاقات الدولية عارضوا فيه الغزو الأمريكي للعراق.

وبحسب المجلة فإن الكلمات المعاد نشرها، قدمت أسبابا قوية على أن غزو العراق في ظل حكم صدام حسين لا يخدم المصلحة القومية الأمريكية، في الوقت الذي حذر فيه الباحثون من أن ذلك سيؤدي لنشر حالة من عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وزيادة العداء للولايات المتحدة الأمريكية وتعريض حملة ضد تنظيم "القاعدة" للخطر، وبالفعل حصل ماتخوف منه الباحثون، حيث أدى لخلق حالة من عدم الاستقرار في المنطقة، بالإضافة لانتقال تنظيم "القاعدة" من العراق إلى سوريا وظهور "داعش" واجتذاب عشرات الشباب من العالم إلى هذه التنظيمات الإرهابية التي أصبحت تشكل تهديدا على الأمن العالمي.