إعلان علوي

عبد المهدي: بحثنا مع ايران ملفات مهمة بينها ملف شط العرب المنسي طيلة اربعة عقود

Search Bigger


اكد رئيس الوزراء "عادل عبد المهدي"، اليوم الاحد، السعي لوضع العراق في مكانه المناسب في العالم العربي والاسلامي، فيما اشار الى انه تم بحث ملفات مهمة مع ايران بينها شط العرب المهمل طيلة اربعة عقود.

وقال "عبد المهدي" في بيان صدر على هامش لقائه مع النائب الاول للرئيس الايراني اسحق جهانغيري في طهران، وتابعته "القشلة"، "اننا نسعى لوضع العراق في مكانه المناسب في العالم العربي والاسلامي"، مبينا ان "غيابه ليس فيه مصلحة للأشقاء والجيران والاصدقاء، ونؤمن بأن المشتركات بين دول المنطقة أقوى وأبقى من الخلافات، وهذا هو موقفنا الصريح والواضح".

واكد ان "العلاقات العراقية الايرانية تحقق تقدما رغم الصعوبات وتتجدد بعزم اكبر من خلال العمل الدؤوب للوزراء والمسؤولين في بحث الملفات المهمة بما يحقق مصالح الطرفين ، ومنها ملف شط العرب الذي كان مهملا طيلة اربعة عقود ونتعاون الآن لتنظيفه وكريه وجلب منافع كبيرة للبلدين من خلاله"، مجددا "موقف العراق بالانفتاح على جميع دول الجوار من اجل بناء منطقة مستقرة ومتعاونة ورفض سياسة المحاور والاعتداء على اية دولة".

وشدد 
"عبد المهدي" "على موقف العراق بأنه ليس ضمن منظومة العقوبات على ايران ".

من جانبه، رحب نائب الرئيس الايراني برئيس الوزراء والوفد المرافق له، متمنيا ان تحقق زيارته الحالية لطهران المزيد من الانجازات والنجاحات لصالح تعزيز العلاقات بين البلدين".

وجدد نائب الرئيس الايراني "التهنئة بانتصار العراق على الارهاب"، معتبرا انه "انتصار للمنطقة والعالم".

وتابع ان "ايران وقفت مع العراق في حربه ضد الارهاب وتقف معه اليوم في البناء والاعمار"، معربا عن "ارتياح وسعادة ايران لأخذ العراق مكانته الكبيرة التي يستحقها في المنطقة والعالم".

وشدد "على دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتوجهات الحكومة العراقية".

وجرى خلال اللقاء بحث ملفات الكهرباء والنقل وتسهيل سفر المواطنين في البلدين لتشجيع النشاط السياحي ومردوداته الاقتصادية والتعاون في المجالات التجارية والمصرفية ، بحضور الوزراء والمسؤولين من الوفدين .