إعلان علوي

نائب يدعو عبد المهدي لتحويل "العداء" بين ايران والسعودية لمصالح مشتركة

Search Bigger

دعا نائب عن ائتلاف النصر، اليوم الاثنين، رئيس الوزراء "عادل عبد المهدي" الى استغلال زيارته الى طهران لطرح العديد من المشاكل المتراكة سابقا، مشددا على ان "الخطابات الضعيفة والخجولة" لن تفيد العراق اوتعيد له حقوقه.

وقال النائب "فيصل العيساوي" في حديث تابعته "القشلة"، إن "عبد المهدي كان من المفترض به ان يستغل زيارته الى طهران لطرح العديد من المشاكل المتراكة سابقا والتي بحاجة الى حلول حقيقية من بينها قضية الطائرات العراقية المحتجزة في ايران والمشاكل الاقتصادية، اضافة الى مشكلة المياه وغيرها من المشاكل التي هي بحاجة الى معالجة واعلان واضح"، مبينا ان "الخطابات الضعيفة والخجولة لن تفيد العراق ولن ترجع له حقوقه بل نحن بحاجة الى رئيس يعلن رسالة العراق بوضوح وقوة وجراة لدى ايران، كما يعلنها لدى السعودية خلال النقاشات على الحدود والمواضيع الامنية والاقتصادية".

واضاف "العيساوي"، ان "العراق وعبر التأريخ فهو يمثل حلقة الوصل بين الدول العربية من جهة وتركيا وايران من جهة اخرى، وبحال ساءت العلاقة بين العراق واحدى الدول فانها بالضرورة تتشنج مع باقي الدول العربية وهو ما لمسناه خلال فترة حرب الثمانينات مع ايران"، لافتا الى ان "العراق بشكل طبيعي وتلقائي ينبغي عليه القيام بدور الوساطة بين دول المحيط الاقليمي وبحال تقاعس عن هذا الدور فهو سينعكس سلبا على البلد".

واشار "العيساوي"، الى ان "رئيس الجمهورية سبق له وان طرح مبادرة للحوار بين دول الجوار واكد عليها رئيس البرلمان في مناسبة اخرى، بالتالي فعلى رئيس الوزراء تفعيل هذه المبادرات خاصة ان هنالك اجتماع بهذا الشهر في بغداد لدول جوار الراق من بينها طهران والرياض مايجعل عبد المهدي امام مسؤولية لطرح انهاء الخلافات بين تلك الدول بشكل واضح وتفصيلي وان يحول الخصومة بينهما الى مصالح مشتركة للجميع".