إعلان علوي

نائب: الضغوط الأميركية والمغريات السعودية فشلت في إبعاد بغداد عن طهران

Search Bigger

عد عضو بلجنة العلاقات الخارجية النيابية، اليوم الاثنين، زيارة رئيس الوزراء "عادل عبد المهدي" إلى إيران "رسالة واضحة" إلى أميركا والسعودية، معتبراً أن الضغوط الأميركية و"المغريات" السعودية "فشلت" في إبعاد العراق عن إيران.

وقال "مختار الموسوي" في حديث تابعته "القشلة"، إن "العراق تربطه علاقات تأريخية واقتصادية وجغرافية عميقة مع الجمهورية الإسلامية، بالتالي فإن زيارة عبد المهدي لإيران ستكون ذات مردودات إيجابية كبيرة ومهمة للبلدين".

وأضاف، أن "الزيارة هي رسالة وإشارة واضحة إلى أميركا والسعودية بأن العراق لن يتخلى عن حلفائه الذين وقفوا معه بالحرب ضد داعش حيث كان العراق يقاتل وحيداً ضد هذا الإرهاب الأعمى ولم تقف معه الا الجمهورية الإسلامية".

وأشار "الموسوي"، إلى أن "جميع الضغوط الأميركية وعقوباتها وكل المغريات والأوراق التي تقدمها السعودية لإبعاد العراق عن حليفه الإيراني قد فشلت ولن تحقق أي غايات لها، لأن العراق لن يتخلى عن حلفائه".