إعلان علوي

حزب الاتحاد الاسلامي لتركمان في العراق يعتبر حادثة انفجار تازة “مؤشر خطير”



اعتبر الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق، الخميس، أن انفجار كراج تازة اليوم “مؤشر خطير”، محذرا أنه قد يستغل من قبل جهات سياسية تتحسس من الوضع الأمني في محافظة كركوك.

وقال امين عام الحزب جاسم محمد جعفر البياتي، في بيان تلقت “القشلة”، نسخة منه، إن “الانفجار الذي حصل اليوم في تازة خورماتو في كركوك مؤشر خطير لعودة الإرهاب”، مطالبا المؤسسات الأمنية “باليقظة والحذر وزيادة قاعدة البيانات والحس الامني الاستخباري لمعرفة بقايا داعش في المنطقة”.

وأشار البياتي الى ان “حدوث اختراق امني في وضح النهار وفي منطقة ملزومة أمنيا بالكامل مثل تازة ترسل عدة رسائل لابد من دراستها وتحليل نتائجها حتى لا تستغل من قبل جهات سياسية تتحسس من الوضع الأمني فيها”.

وأكد البياتي بأن “تازة وبشير دافعتا عن هذه المناطق وقدمتا سيلا من دماء شباب التركمان من أجل العراق الجديد”، مشددا على أنه “آن الأوان أن تقوم القوات الأمنية الاتحادية للحفاظ عليهما من أي تهديد”.

وأفاد مصدر امني لـ “كان برس”، في وقت سابق صباح اليوم، بانفجار عبوتين صوتيتين اديتا الى اصابة سائقين في مرآب بناحية تازة في محافظة كركوك.