إعلان علوي

واشنطن تطالب بضمانات بعد قصف سفارتها في بغداد

واشنطن تطالب بضمانات بعد قصف سفارتها في بغداد

كشف مصدر سياسي، اليوم "الاثنين"، عن مطالبة الولايات المتحدة بضمانات بعد قصف سفارتها في بغداد، فيما اشار الى وجود تحركات عراقية مكثفة لاحتواء الموقف.
ونقلت صحيفة العربي الجديد عن المصدر قوله ان "الساعات الماضية شهدت اتصالات عراقية أميركية مكثفة، تهدف إلى احتواء الأزمة التي يمكن أن يخلفها سقوط صاروخ كاتيوشا، في حديقة قريبة من السفارة الأميركية في بغداد، الواقعة في المنطقة الخضراء الحكومية المحصّنة".

واضاف أن "مسؤولين عراقيين أجروا اتصالات مع السفارة الأميركية في بغداد"، موضحا أن المسؤولين يحاولون طمأنة السفارة التي سقط الصاروخ بالقرب من بنايتها".

وتابع ان "السفارة العراقية في واشنطن تحركت هي الأخرى لمنع أية تداعيات غير محمودة لقصف المنطقة الخضراء"، لافتا إلى أن "الأميركيين طالبوا بضمانات لحماية سفارتهم ورعاياهم في العراق".