إعلان علوي

نائب يدعو لابعاد ملف الدرجات الخاصة عن المحاصصة والاحزاب

نتيجة بحث الصور عن فالح الزيادي


اكد النائب عن تحالف النصر "فالح الزيادي"، اليوم الخميس، ان حسم ملف الوكالات والدرجات الخاصة يكون على مرحلتين، فيما شدد على اهمية ابعاد هذا الملف عن المحاصصة والاحزاب والكتل لبناء دولة مؤسسات حقيقية.

وقال "الزيادي" في حديث تابعته "القشلة"، إن “ملف الدرجات الخاصة والهيئات المستقلة ليس ملفا بسيطا كي يتم حسمه خلال فترة قياسية فهو يمثل العمود الفقري للدولة العراقية”، مبينا ان “هناك مايقرب من اربعة الاف درجة وظيفية تحت عنوان درجة خاصة مابين مدراء عاميين ووكلاء وزراء ورؤساء هيئات وهي جميعا بحاجة الى عناية كبيرة باختيار من يشغلها”.

واضاف "الزيادي"، أن “حسم هذا الملف يكون بمرحلتين الاولى تخص المدراء العاميين وهذه تكون من خلال تدقيق لجان خاصة بكل وزارة يرأسها الوزير لملفات المدراء العاميين العاملين لديهم ورفع اسماء الجيدين منهم لرئاسة الوزراء ليتم تثبيتهم واستبدال غير الكفوء منهم بآخرين”، لافتا الى أن “القسم الأخر يرتبط بوكلاء الوزراء ورؤساء الهيئات وهذه يتم حسمها من خلال تصويت مجلس النواب على الاسماء المرشحة لديه بعد التدقيق”.


واكد "الزيادي"، أن “هناك مجادلات كبيرة ستحصل كون اغلب الكتل السياسية تسعى للحصول على اكبر عدد ممكن من تلك الدرجات، لكننا ندعو الى ابعاد هذا الملف عن المحاصصة وان يكون معيار الكفاءة والمهنية خارج هيمنة الكتل وزج الاشخاص ذوي الخبرة بالمكان المناسب هو الاساس بحسم هذا الملف وبناء دولة مؤسسات حقيقية”.