إعلان علوي

منصب محافظ كركوك يهدد بتأخير إعلان حكومة إقليم كردستان

منصب محافظ كركوك يهدد بتأخير إعلان حكومة إقليم كردستان


اكد الاتحاد الوطني الكردستاني، ان علاقته بالحزب الديمقراطي الكردستاني لا تزال على غير ما يرام، مبينا ان الديمقراطي تنصل عن حسم مشكلة تعيين محافظ جديد لكركوك.
وقال عضو المكتب السياسي للاتحاد "سعدي أحمد بيره" في حديث لاذاعة صوت امريكا، إن "علاقات حزبه مع شريكه وغريمه الحزب الديمقراطي، لا تزال على غير ما يرام، وتتخللها مشكلات كثيرة"، مبينا ان "أبرزها تنصل الديمقراطي من حسم مشكلة تعيين محافظ جديد ل‍كركوك، على أن يكون قيادياً في الاتحاد، وهي المشكلة التي تعد بمثابة العقبة الكأداء التي تعترض سبيل انبثاق الوزارة المرتقبة وتطور العلاقات الثنائية بين الحزبين".

وأضاف "بيره" أن "قيادة حزبه ترى أن الغاية الأساسية الكامنة وراء إبقاء ملف محافظ كركوكعالقاً دون حلول هي تحجيم وإضعاف دور ومكانة الاتحاد الوطني في محافظة كركوك"، مشدداً على أنه "تصرف متعمد وسياسة غايتها ضياع كركوك، لذا من الصعب أن نكون شركاء مع الديمقراطي ضمن حكومة تتبنى تلك السياسة".

وتابع أن "الموقف السائد حالياً في قيادة الاتحاد هو أن الاستمرار في الشراكة مع الديمقراطي ضمن الحكومة الجديدة، رهن بحسم قضية محافظ كركوك"، مؤكدا انه "من دون حل ملف كركوك، أستبعد مشاركة الاتحاد في الحكومة المرتقبة، كما أستبعد تشكيلها بنهاية الشهر الحالي".