إعلان علوي

نائب يطالب بمنح المكون الإيزيدي استحقاقه من الدرجات الخاصة

نائب يطالب بمنح المكون الإيزيدي استحقاقه من الدرجات الخاصة


طالب النائب الإيزيدي "صائب خدر"، اليوم الثلاثاء، بمنح المكون الإيزيدي استحقاقه من الدرجات الخاصة، فيما أكد أن الإيزيديين لم يشغلوا أي منصب مهم في الدولة منذ العام 2003 ولغاية الآن.

وقال "خدر" في بيان تابعته "القشلة"، إن "قوائم الأسماء التي تداولتها وسائل الإعلام مؤخراً والتي تضمنت توزيع الدرجات الخاصة التي سيتم إعفاء شاغليها الحاليين في نهاية الشهر الحالي، لم تتضمن أي اسم من المكون الإيزيدي".

وأضاف أن "المناصب التي يتم حالياً إدارتها بالوكالة تقاسمتها الكتل قبل انتهاء المهلة المحددة، لكن الحكومة أغفلت وتجاهلت الأقليات ومنها الإيزيديين في توزيع هذه الدرجات، اذ لا يوجد أي اسم من الإيزيديين لإشغال هذه المناصب".

وأكد "خدر" أن "الإيزيديين لم يحصلوا على أي منصب رفيع في دوائر كمنصب وكيل وزير أو مدير عام وسفير وغيرها، منذ ٢٠٠٣ ولغاية الآن".

ولفت إلى أنه "بالرغم من الظروف الصعبة التي يعاني منها الإيزيديين والمعاناة الأليمة التي مرت بهم ولكن لم يتم إنصافهم في مؤسسات الدولة، وأن غبنهم مرة أخرى هو تهميش ومخالفة للدستور"، مبيناً "طالبنا مراراً وتكرارا بأن يتم تمثيل الإيزيديين لإشعارهم بوطنيتهم ومواطنتهم وتكافؤ الفرص بين المكونات، لكن لم يتحقق هذا".

وطالب ممثل الكوتا الإيزيدية، بأن "يكون هناك إنصاف للأقليات ومنها الإيزيديين، ليس في ديوان أوقاف المسحيين والإيزيديين والصابئة المندائيين كما ورد في تلك القوائم لأن هذه المناصب هي بالأساس مخصصة للأقليات، بل نطالب بأن يكون لنا تواجد في مؤسسات وهيئات الدولة الأخرى ليشعر الإيزيديين بمواطنتهم".