إعلان علوي

نائب: سياسات عبد المهدي بملف النفط تجعلنا نشعر بأنه رئيس وزراء كردستان

نائب: سياسات عبد المهدي بملف النفط تجعلنا نشعر بأنه رئيس وزراء كردستان


أبدى النائب عن كتلة الحكمة "علي البديري"، اليوم الثلاثاء، استغرابه من "ازدواجية" تعامل الحكومة مع ملف النفط ما بين الوسط والجنوب من جهة وإقليم كردستان من جهة أخرى، معتبراً أن ذلك "يجعلنا نشعر بأن عبد المهدي رئيساً لوزراء إقليم كردستان وليس العراق".

وقال "البديري" في حديث تابعته "القشلة"، إن "الدستور العراقي أكد بكل وضوح على المساواة بين جميع أبناء الشعب العراقي، لكننا بقضية تصدير النفط من الإقليم فلم نجد هذا الشيء بل هناك مجاملة بين المتسلطين في حكومة الإقليم والمتنفذين في الحكومة الاتحادية".

وأوضح "البديري"، أن "الموازنة واضحة وأشارت بكل وضوح إلى تسليم الإقليم 250 ألف برميل يومياً مقابل الحصول على نسبته من الموازنة، لكن الواقع أنه حتى اللحظة فإن حكومة الإقليم لم تلتزم بدفع ماعليها من مستحقات".

وتابع، أنه "من المستغرب أن يتم التدقيق بشكل دقيق لكل مفردات الصادرات النفطية من الوسط والجنوب وتجري الحكومة خلف مخصصات الأرامل واليتامى والمحتاجين ضمن تخصيصات الرعايا الاجتماعية، لكنها بكل بساطة تغض البصر عن ما يجري من تهريب للنفط وهدر للأموال في إقليم كردستان".