إعلان علوي

عبد المهدي: التقارب بين العراق والاتحاد الاوربي يخدمان الأمن في المنطقة والعالم

عبد المهدي: التقارب بين العراق والاتحاد الاوربي يخدمان الأمن في المنطقة والعالم


رأى رئيس الوزراء "عادل عبد المهدي"، اليوم الأربعاء، أن التقارب والتفاهم بين العراق والاتحاد الأوروبي يسهمان بتحقيق المصالح المشتركة وامننا ويخدمان الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم،

وقال مكتب "عبد المهدي" في بيان تابعته "القشلة"، إن الأخير استقبل "وفود دول الاتحاد الأوروبي، وجرى خلال اللقاء بحث التعاون بين العراق والدول الأوربية في ملف مكافحة الإرهاب وتبادل الآراء حول كيفية التعامل مع الأعداد الكبيرة من المعتقلين الدواعش لينالوا عقابهم العادل وفق القانون".

ونقل البيان عن "عبد المهدي" تأكيده أن "حضور هذا الوفد الكبير دليل على الاهتمام بهذه العلاقة المتنامية والرغبة بتطويرها، وأن التقارب والتفاهم بين العراق والاتحاد الأوروبي يسهمان بتحقيق مصالحنا المشتركة وأمننا ويخدمان الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".

وأضاف البيان، أن "أعضاء الوفد وسفراء الاتحاد الأوروبي أبدوا ترحيبهم بمواقف الحكومة العراقية ومبادراتها وبفتح حوار بين العراق وأوروبا حول هذا الموضوع".